invisible hit counter التخطي إلى المحتوى

انتشرت المكملات الغذائية زيت الكريل على شكل كابسولات تحتوي على احماض أ وميجا 3 الحيوية وتشبه كبسولات زيت السمك في لونها الأحمر

 

إذاماكنت تتسائل ما جعل من زيت الكريل هذه الأهمية وبالضبط ماهى فوائد زيت الكريل ؛ وكيف أن هذا المكمل الغذائى الجديد أصبح منافس كبير لزيت السمك أو الأوميجا ٣

فوائد زيت الكريل

1- يخفض زيت الكريل الكوليسترول الضار ويمنع مرض الشريان التاجى
من أقوى إدعاءات أنصار ومنتجى زيت الكريل فائدة هذا الزيت لصحة القلب وهو ماتم بحثه بدقة والتحقق منه ، حتى فى دراسة مقارنة النتائج فى مجموعة زيت الكريل مقابل مجموعة وهمية ؛ وكانت آثار زيت الكريل على خفض مستويات الكوليسترول السلبى والدهون الثلاثية وفى الوقت نفسه تعزيزإنتاج الكوليسترول الإيجابى مذهلة إذا ما إستمرإستخدامه على المدى الطويل . إن إضافة زيت الكريل إلى حميتك كمكمل غذائى يمكن أن يؤدى الى تناقص GRP (كوليسترول البروتين التفاعلى ) فى الدم بنسبة 30% تقريبا .

  • بالطبع فإن هذه الفوائد الصحية لزيت الكريل هى الأفضل من واقع التجربة ويمتد تأثيرها طويلا فقط إذا كانت المكملات الغذائية تأتى على رأس بعضا من تغييرنمط الحياة لتقديم الدعم لها .
  • فبعض التمارين الرياضية وإتباع نظام غذائى أفضل يمكن أن يصنع العجائب لصحة القلب .
    إن زيت الكريل ( وكذلك جميع المكملات الغذائية التى تحتوى على أوميجا3 بشكل عام) تساعد على جعل النظام الغذائى وممارسة التمرينات الرياضية تجعل الحصول على نتائج إيجابية أسرع وأكثر كفاءة ، وهذا يعنى أيضا أن زيت الكريل يمكن أن يساعد فى إنقاص الوزن ، جاعلا من السهل فقد الدهون والميل الى إكتساب كتل عضلات ؛ شريطة بذل بعض المجهود لهذا بالإضافة الى تناول زيت الكريل كمكمل غذائى .


2- يساعد زيت الكريل على تخفيف إلتهاب المفاصل ويمنع أمراض المفاصل
أفاد الأشخاص الذين يعانون من إلتهاب المفاصل والأشكال الأخرى من أمراض المفاصل بعض
التحسن عموما فى شعورهم بعدم الراحة ، وذلك بعد فترة من تناولهم زيت الكريل كمكمل غذائى
إن أحماض الأوميجا3 والدهون الفوسفاتية والموجودة بوفرة فى زيت الكريل تقلل بشكل عام من مستويات الإلتهابات فى الجسم بينما تدعم  أيضا إنتاج الدهون الجيدة مثل الكولاجين؛هذا المزيج من التأثيرات ذو فائدة خاصة لمفاصل الجسم .
3- يساعد زيت الكريل فى تغذية المخ وتدعيم الذاكرة والمزاج وقوة الملاحظة
حيث أن أحماض الأوميجا3 هى أساسا غذاء المخ ، فقد كان من المتوقع أن يكون من بين المنافع الصحية لزيت الكريل أنه يلعب دورا هاما فى دعم صحة المخ ، إن أكثر الآثار الملفتة للأنتباه

( بناء على دراسة طبقا لتقارير ذاتية ) هى التحسينات التى طرأت على الذاكرة والمزاج العام والإنتباه ، حتى فى حالات الإجهاد الجسدى ، مثل هذه الظروف من التوتر يمكن أن تشمل إرتفاع درجات الحرارة االقصوى ، والمداومة على نظام غذائى معين ( والتى عادة ماتعكر المزاج وتجعل الشخص أقل قدرة على التركيز عند أداء المهام ) أو ببساطة قضاء وقت سىء أثناء العمل

فإذا كان زيت الكريل يساعدنا على أن نكون فى أفضل حال حين نمر بهذه الظروف ، فإنه فى الواقع يستحق تسمية غذاء المخ عن جدارة .
4–  زيت الكريل له تأثير مفيد على PMS ( متلازمة ماقبل الحيض )
وقد اشارت بعض الدراسات الى أن من بين الفوائد الصحية لزيت الكريل أيضا القدرة على تخفيف اعراض الدورة الشهرية ، فمن بين الأعراض الرئيسية التى تم إكتشافها وتعانى منها النساء قبل الطمث طراوة الثدى ، وتقلب المزاج ، ومستويات مختلفة من الآلام فى البطن ، ويبدو أن زيت الكريل يساعد فى كل ذلك ، لذلك يمكن للنساء إعادة توازنها ورفع معنوياتها به.
بالإضافة الى الفوائد الصحية الأخرى لهذا الزيت .

5–  زيت الكريل قد يساعد على استمرار وظائف الكبد الطبيعية ونشاطه
هناك بعض الدراسات التى تدعى أن من بين الفوائد الصحية لزيت الكريل دعم وظائف الكبد  ولكن هناك حاجة الى مزيد من الأبحاث لتصبح هذه الحقيقة مؤكدة ، حيث أن نتائج مثل هذه الدراسات غير حاسمة حتى الآن ، إن من قاموا بإختبار زيت الكريل ومؤيديه أفادوا بأنهم قدلاحظوا قدرته على التخلص من السموم بشكل أسرع ( أو قدرته على التخلص من الآثار البغيضة بشكل أسرع  ) وذلك عند إستخدام زيت الكريل كعلاج ، فإذا كانت بعض مشاكل الكبد تقع فى نطاق مشاكلك الصحية فلا تتردد فى تناول زيت الكريل كعلاج ، ولكن بطبيعة الحال بالإضافة الى العلاج الطبى الذى يحدده الطبيب .

 

6–  يساهم زيت الكريل فى تحسين الصحة وإعطاء البشرة رونقا وجمالا
بسبب خصائصه فى زيادة إنتاج الكولاجين وتزويد الجسم بالدهون الصحية ، فإن زيت الكريل يجعل بشرتك متألقة وأكثرإشراقا ويعززمرونتها ، وعلاوة على ذلك فإن اللون الأحمرالغامق لكبسولات زيت الكريل يأتى من النظام الغذائى القائم على تعدد الألوان فى الكريل ، والتى تنشأ من الطحالب الثمينة ، إن جزيئات اللون الأحمر التى تعطى أيضا أى كبسولة زيت الكريل لونها المميز مليئة بالمواد المضادة للأكسدة والتى تبطىء الشيخوخة فى جميع أعضاء الجسم ومفيدة بشكل خاص للبشرة .

7– قد يجعل زيت الكريل وظيفة المناعة متزنة فى الجسم
تزعم بعض الدراسات أن من بين الفوائد الصحية لزيت الكريل أيضا قدرته على تقوية جهاز المناعة عندما يحتاج الى تعزيز ، والمساعدة عموما فى تحقيق التوازن الصحى السليم كما ينبغى أن يكون ، فى حين أن نتائج هذه الدراسات حتى الآن غير حاسمة ، فإذا اعتبرت هذا الأمرجيدا فلك مطلق الحرية فى أن تضيف هذه الفائدة الى قائمة الفوائد التى سبق إثباتها لزيت الكريل

(ب) كيف يتم إنتاج زيت الكريل ؟ وماهى مكوناته ؟

يستخرج زيت الكريل من الكريل ( كريل superba) وهو نوع من القشريات الحيوانات الصغيرة جدا على غرار الروبيان ، ويمكن العثورعليها فى جميع أنحاء المحيطات فى العالم وإسمها يأتى من الكلمة النرويجية “الكريل” وهى تعنى ” يرقات الأسماك الصغيرة” .

فى أجزاء كثيرة من العالم الكريل هو جزء من النظام الغذائى للأنسان ، بينما يستخدم الكريل حتى الآن فى بلدان أخرى فقط كغذاء للأسماك والحيوانات البحرية الأخرى (فى المزارع السمكية) .

إنتاج زيت الكريل هو أكثر حساسية من إنتاج زيت السمك ، بسبب قابليته السريعة للفساد ، فزيت السمك يمكن أن يترك بدون حصاد مدة 24ساعة قبل أن يفسد ، وبذلك يعطى منتجى الحبوب وقتا كافيا لعمليات تجهيز المادة ، فى المقابل فإن زيت الكريل يمكن أن يفسد فى خلال ساعة واحدة بعد حصاد الحيوانات ، لذلك فإن الأمر يقتضى سرعة فى العمل والمزيد من الأدوات المتخصصة ( وقوة العمل) ، وهذا هو السبب الرئيسى وراء فرق السعربين زيت الكريل وزيت السمك .

معلومات إضافية : الآثار الجانبية المحتملة والمخاوف حول زيت الكريل
أحد أكبر المخاوف بشأن إنتاج زيت الكريل كمكمل غذائى لاعلاقة له تماما بصحة الإنسان  ولكن
يرتبط بالبيئة ، ويرى بعض الناقدين أن الكريل يشكل جزءاهاما من النظام الغذائى للكثيرمن الحيوانات البحرية ( بما فى ذلك الحيتان ) ، إن الحصاد الهائل للكريل هو فى الواقع يهدد حياة هذه الأنواع المعتمدة فى بقائها على الكريل .

أما بالنسبة للمخاوف المتعلقة بالآثار الجانبية على صحة الإنسان ، فإن القضية الهامة والوحيدة هى المصدر الطبيعى للكريل والمتعلق بالإمداد لعملية الانتاج ، يجب أن نتحلى بمنتهى الحذرعند التحقق من مصدر الكريل ، حيث يفضل أن يكون أخلاقيا وعلى نحومستدام الحصاد كذلك .

يحصد الكريل من أكثر المناطق المشكوك فى تلوثها بالزئبق ، الأمرالذى يثيرمسألة الآثار الجانبية على التوازى مع قضية إستهلاك الأسماك الكبيرة من المياه المسممة بالزئبق ، وطالما وقع إختيارك على زيت الكريل كمكمل غذائى فيجب أن يكون مصدرالكريل حيويا ومستديما  وليس هناك حاجة للقلق ، حيث يعنى هذا عادة إستعمال نوع من زيت الكريل أكثر قليلا فى التكلفة  ولكن ليس كثيرا ( ونحن هنا نفضل منتج نيتون ودكتور زو ) .

(ج) زيت الكريل مقارنة بزيت السمك أيهما أفضل ؟

السؤال الخير الذى يجب طرحه هو: لماذا يجب إستخدام زيت الكريل فى حين أن هناك بديلا أكثرقدما وتجربة وتم إختباره ( ناهيك عن رخص ثمنه ) وهو زيت السمك كمكمل غذائى ، صحيح أن زيت السمك وزيت الكريل قد يكونا متشابهان تماما فى آثارهما ، ولكن كل الدراسات التى أجريت فى هذا الشأن تشير حتى الآن الى أن الفوائد الصحية لزيت الكريل كانت أكثرقوة وتأثيرا مقارنة مع نفس التأثير الناجم عن إستهلاك زيت السمك ، ومجرد إلقاء نظرة على الجدول أعلاه يمكن أن تعطيك فكرة أفضل عن مدى فاعلية زيت الكريل .

وعلاوة على ذلك فإن المواد المضادة للتأكسد الموجودة فى زيت الكريل ( والتى تعطى الكبسولات خصائص اللون الأحمر المميز ) هى أيضا ميزة أخرى لاتوجد فى زيت السمك العادى ، ميزة أخرى لزيت الكريل أنه من الأسهل تناوله فالكبسولات تبدو أصغركثيرا ، حيث أن تناول كميات صغيرة من زيت الكريل تكفى لإنتاج فوائد صحية رائعة ، بالإضافة الى أنه ليس هناك هذا المذاق الكريه أو التجشؤ برائحة السمك بعد تناوله .

ومن ناحية أخرى يمكن القول أن زيت السمك يحتوى على مزايا لاتوجد فى زيت الكريل ، حيث أثبت فعاليته كعلاج مؤثر ضد الحساسية المتعلقة بالربو ، أيضا فبعض الأصناف من زيت السمك
( مثل زيت كبد سمك القد ) تحتوى على تأثيرات صحية فريدة ، أكثر فعالية وندرة من زيت السمك العادى .

لا يجب ترك زيت السمك بعيدها من اجل منتج تسويقي غالي الثمن ويحقق نفس النتائج ومع فاعلية اكثر قليلاً، فنوصي بتناول زيت الكريل 2 الى 3 مرات في السنة كعلاج.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *